طيبة إليكِ مدادي ..

date05 يناير 2012 authorمن طرف al3aedh

 

طيبة ياروحاً عذباً تسكبُ النغماً
ياأرضاً خصباً تفيضُ رطباً

طيبة ياعشق بجسدي تعلق بي حباً
وسموت بذاك الحب فنثرت هاهنا ادباً

ليتني كنت شجرا في أرضك ينمو ويكبر
وفي أعماقِ يُثبت له وتداً

ليتني كنت سورا لكِ
علني أجيدُ حماية ورصداً

طيبة .. ماحملتُ في القلب حُباً
لغير أرضكِ ارضاً

منك ارتشف فيض الحنين
ويمتزج عذبا بشوق ماله امداً

عجبا لكِ .. ماحُبكِ الا بحب قوم
سكنوا الدار ورحلوا جماعات وفرداً

أرواحهم علت .. فكان العيش عندهم
صلوآت ركعاً وسجداً

ماتوا وبقيت ذكراهم
تزيد وتعلو في شأنهم سرداً

هم قدوتي ... هم أسوتي ..
وعلى إثرهم سأسعى جهداً

ياطيبة هام الفؤاد بي ليلة
فدمعت عيني .. فلزمت صمتاً

فجاد الخاطر بما كتبت ُ
وآخر ماأخط .. ربي لك الحمدُ حمداً

القراءات (192) cat تحت تصنيف: قصائد comments إضافة تعليق